ملتقى الأحباب
مرحبا بك زائرنا الكريم يسرنا أن تكون من أعضاء هذا المنتدى فسجل معنا

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ما حكم تبني الأطفال في الإسلام ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 ما حكم تبني الأطفال في الإسلام ؟ في الإثنين 25 أبريل 2011 - 21:08

slimane

avatar
عضو V.I.P
عضو V.I.P
ومن هنا قال صلى الله عليه وسلم (تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم ) ، وذلك لأن النسب تترتب عليه آثار كبيرة منها :
1-الميراث 2- ثبوت المحرمية ، بما يترتب عليها من حرمة زواج وخلوة ورؤية زينة … 3- النفقات له وعليه .
4- الحضانة والولاية وغيرها من الأحكام الفقهية المنثورة في كتب الفقهاء.
وكما
أن الاسلام يرفض أن يضيف الشخص إلى نفسه من ليس من صلبه بطريق مشروع فإنه
أيضا يرفض ان ينتفي الانسان من نسب ثابت كأن ينتفي من نسبه لأبيه أو ينفي
الأب نسب إبنه منه ، بل صرحت الأحاديث بكفر من يفعل ذلك ، قال صلى الله
عليه وسلم ( لا ترغبوا عن آبائكم فانه كفر بكم ان ترغبوا عن آبائكم )
والمقصود بالكفرهنا أنه من عمل الكفار او عمل الجاهلية أو كفر النعمة أي
جحودها وليس الخروج من الملة .

وفي رواية أخرى ( ومن ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ….) رواه البخاري .
ولهذا
حرم الاسلام التبني بمعنى ضم الولد إلى غير أبيه وإعطائه النسب وحقوق
البنوة من حيث الارث والخلوة والتزين أمامه …..كما كان في الجاهلية حيث
كانوا يلحقون بأنفسهم أحيانا من هو معروف النسب فضلا عمن هو مجهول النسب
ويتعاملون معه كابن النسب من حيث تبرج النساء امامه والخلوة به والارث منه
….حتى جاء الاسلام وأبطل ذلك لأنه يخالف الواقع والحقيقة ، فقال تعالى (
…وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي
السبيل ) وقال تعالى أيضا ( ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فان لم تعلموا
آباءهم فاخوانكم في الدين ومواليكم …) وذلك لأن هذه مجرد كلمة باللسان لن
تغير الواقع والحقيقة فلن يرث شيئا من خصائصك الوراثية والجسمية والعقلية
والنفسية بمجرد التفوه بالكلمة .

إلا أن الاسلام رغم تشدده في قضية
التبني على النحو السابق إلا أنه يحث على إلتقاط اللقيط ( وهو من لا أب له
يعرف أو ما يسمى بولد الزنى ) ورعايته والقيام بتربيته والانفاق عليه
وتنشئته تنشئة كريمة تتيح له ان ينمو في بيئة صالحة تكرمه وتحنو عليه بل إن
الاسلام قد جعل ذلك من أعظم القربات التي يثاب عليها، حيث أن بعض العلماء
يدخل كلمة (اللقيط) تحت ابن السبيل الذي جعل الله له مصرفا مفروضا من
الزكاة … فإذا كان اليتيم الذي له أهل وام ونسب يعرف قد جاء في أجر كفالته
ما جاء فما بالكم بهذا الذي لا يعرف له أب ولا أم ولا أهل ولا نسب …؟

ولهذا
فاذا كان الاسلام يحرم التبني بمعنى ضمه إلى نسب الانسان واعطائه حقوق
البنوة فإنه بالمقابل لا يحرم التبني بالمعنى العرفي الدارج اليوم أي بمعنى
الرعاية والاحتضان والكفالة والتربية والانفاق كما يفعل الكثيرون
والكثيرات في مجتمعاتنا … حيث هنالك من الناس وعادة هم ممن لم يرزقوا
بمولود يقومون على تبني طفل من الأطفال الذين لهم ظروفهم الاجتماعية الخاصة
ويحسنون إليه ويؤدبونه ويعلمونه وهذا مما يقره الاسلام ويحث عليه أما
التبني بمعنى إعطاء النسب فهذا يرفضه رفضا باتا … ولكن لا مانع بتسجيله على
هوية الشخص من أجل المعاملات الرسمية إذا اشترطت السلطات ذلك على أن يعرف
الطفل بنسبه من أبيه اذا بلغ سن التمييز والادراك بأسلوب حسن .

وأنصح
الأخوة المتبنين بارضاع هذا الطفل من قبل امرأة لها قرابة بالمتبني أو
زوجته حتى تنشأ بينهم علاقة محرمية بسبب الرضاع ليتاح لزوجة المتبني التبرج
أمامه والخلوة به ..

وأخيرا أوصي اخواني وأخواتي المتبنين أن نقف عند حدود شرع الله وأن نطبق أحكامه متكاملة فإن فيها ما يكفينا ويهدينا .
والله تعالى أعلم .



_________________






معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salam.hooxs.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى